الرئيسيةالتسجيلدخول








اسم العضو :

كلمة السر:

ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى

   

{سارع بتقديم طلب إشرافك الإن}

شاطر | 
 

 بين انفلونزا الخنازير والطيور ....وانفلونزا الدنوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اخلاص





مشاركاتي» : 6
بلدي » :
اقامتي » : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: بين انفلونزا الخنازير والطيور ....وانفلونزا الدنوب   2010-03-12, 23:19

بين إنفلونزا الخنازير والطيور.. وإنفلونزا الذنوب

الجميع أصابه الذعر والهلع مع الحديث عن انتشار وباء انفلوانزا الخنازير..

الحكومة أعلنت حالة الطوارئ واستنفرت أجهزتها.. الآباء والأمهات خشوا على أبنائهم فمنع الكثيرون منهم أبناءهم من الذهاب للمدارس، وهناك من اشترى الكمامات ومن حصل على تطعيم ضد المرض وحققت مبيعات المطهرات أرقامًا قياسية.

.كل ذلك لانستطيع أن نلوم أحدًا عليه،ولكن نتساءل: هل تنال أمور أخرى فى حياتنا نفس الإهتمام؟ هل نعالج أمراض الروح مثلما نعالج أمراض الجسد؟ أو بمعنى آخرهل نهتم بوقاية أنفسنا من الذنوب كما نهتم بوقايتها من الأمراض؟

كيف السبيل إذًا إلى الوقاية من (انفلوانزا الذنوب) التى انتشر وباؤها فى كل مكان؟

نجيب على هذا السؤال دون تفكير: الحل فى كتاب الله وسنة رسوله..

المتأمل لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم والقارئ لأحاديثه يجد العلاج من كل الأمراض التى أصابت أخلاقنا... كيف لا وهوصلى الله عليه وسلم الذى قال عنه مولاه عز وجل: {وإنك لعلى خُلق عظيم}
وإليك العلاج النبوي لكل هذه الأمراض:


مرض القسوة والغلظة


انتشرت فى تعاملاتنا اليومية الخشونة والغلظة والقسوة بين الناس بما يؤدى الى الكراهية والشحناء بين الناس وبعضهم

وقد كان صلى الله عليه وسلم أرحم الناسفقد وصفه الله بأنه: {رحمة للعالمين}

• كان يسمع بكاء الصبي فى الصلاة وأمه تحمله على كتفها فيوجز فى الصلاة رحمًة بالطفل وقد عفا عمن ظلمه فقال لكفار قريش يوم فتح مكة: (اذهبوا فأنتم الطلقاء)

• كان رحيمًا بأمته فلم يأمر بأشياء يصعب عليهم تنفيذها وكان دائمًا يقول (لولا أن أشق على أمتى لأمرتهم ب.....)

قال صلى الله عليه وسلم: (من لا يَرحم لا يُرحم)


الجميع أصابه الذعر والهلع مع الحديثعن انتشار وباء انفلوانزا الخنازير..

الحكومة أعلنت حالة الطوارئ واستنفرتأجهزتها.. الآباء والأمهات خشوا على أبنائهم فمنع الكثيرون منهم أبناءهم من الذهاب للمدارس، وهناك من اشترى الكمامات ومن حصل على تطعيم ضد المرض وحققت مبيعات المطهرات أرقامًا قياسية.

.كل ذلك لانستطيع أن نلوم أحدًا عليه،ولكن نتساءل: هل تنال أمور أخرى فى حياتنا نفس الإهتمام؟ هل نعالج أمراض الروح مثلما نعالج أمراض الجسد؟ أو بمعنى آخرهل نهتم بوقاية أنفسنا من الذنوب كما نهتم بوقايتها من الأمراض؟

كيف السبيل إذًا إلى الوقاية من (انفلوانزا الذنوب) التى انتشر وباؤها فى كل مكان؟

نجيب على هذا السؤال دون تفكير: الحل فى كتاب الله وسنة رسوله..

المتأمل لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم والقارئ لأحاديثه يجد العلاج من كل الأمراض التى أصابت أخلاقنا... كيف لا وهوصلى الله عليه وسلم الذى قال عنه مولاه عز وجل: {وإنك لعلى خُلق عظيم}

مرض السب والشتم


أصبح من المعتاد أن نسير فى الطرقات فتؤذى مشاعرنا الألفاظ القبيحة وأنواع السباب المختلفة التى نهى الله ورسوله صلى اللهعليه وسلم عنها.

وكان صلى الله عليه وسلم ينتقى طيب الكلامقبل أن ينطقه: (الكلمة الطيبة صدقة)

وقال صلى الله عليه وسلم: (إن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقى لها بالاً يهوى بها فى جهنم).

ومن أقواله صلى الله عليه وسلم : (ليس المؤمن بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذئ).

مرض الظلم والمحسوبية والفساد


هذا المرض الذى انتشر فى كل مكان فلاتجد مصلحة أوجهة تخلو منه

وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطبغاضبًا فى الناس قائلاً: (إنما أهلك الذين قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله (أقسم) لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها).

وقال صلى الله عليه وسلم : (لعن الله الراشى والمرتشى).

وقال صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه).

مرض المشاكل الأسرية


هذه المشاكل التى انتشرت فى مجتمعاتنا مع إهمال الآباءلأبنائهم وتفشى ظاهرة أولاد الشوارع.

كل ذلك عالجه الرسول الكريم صلى اللهعليه وسلم فى سنته حيث قال: (كفى بالمرء إثمًا أن يضيع من يعول).

وكان صلى الله عليه وسلم فى مهنة أهله يساعدهم فى بعض الأعمال ويتودد إليهم ويسابق زوجته ويمازحها ويناديها بأحب الأسماء إليها فأين نحن من ذلك؟

مرض قطيعة الأرحام وإيذاء الجيران


كان صلى الله عليه وسلم يصل رحمه بل ويصل صديقات زوجته المتوفاة (خديجة) وكان لهجار يؤذيه ويرمى القاذورات أمام بابه فلما رأى الرسول أنه لم يرم ما تعود عليه علمأنه مرض فذهب وزاره

قال صلى الله عليه وسلم: (لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بوائقه - أي شروره- )

وقال صلى الله عليه وسلم : (لا يدخل الجنة قاطع رحم).





أخيرًا...

يجب علينا لنغتسل من أدران الذنوب أن نسبح فى بحر التوبة وأن نقتدى بهديه صلى اللهعليه وسلم الذى كان - وهو المعصوم - يستغفر الله فى اليوم أكثر من سبعين مرة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاميرة الجزائرية





لفبي :
مشاركاتي» : 1136
عمري» : 27
جنسي » : انثى
بلدي » :
اقامتي » : 03/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: بين انفلونزا الخنازير والطيور ....وانفلونزا الدنوب   2010-03-13, 00:19

جزاك الله خيرا اختنا اخلاص على ما قدمتيه لنا
من معلومات قيمة





Don't Be Sad ... with Allah ... No One Be Sad Anymore
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين انفلونزا الخنازير والطيور ....وانفلونزا الدنوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة النبراس الاسلامية » :: الاسلاميات :: منتدى الشريعة-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» برنامج افضل مكمل غذائى حلقة بعنوان " الزعتر " من مركز الهاشمى للاعشاب الطبيعية
من طرف ماريتا 2015-03-19, 09:47

» ممكن طريقة
من طرف ام فرقان 2014-06-24, 13:49

» Adobe Photoshop CS 8
من طرف احبك ربي 2014-06-20, 20:46

» البترون الاساسي للتنورة
من طرف ام فرقان 2014-06-14, 01:34

» اجمل شىء الحب
من طرف الاميرة الجزائرية 2014-06-05, 01:41

» كيف تكتشف اصدقائك المزيفيين
من طرف حامل اللواء 2014-06-02, 20:44

» موضوع مميز:هام للمنتدى
من طرف الاميرة الجزائرية 2014-05-30, 19:13

» هل من مرحب
من طرف الاميرة الجزائرية 2014-05-30, 18:44

» اسبح باسمك الله وليس لي سواك اخشاه
من طرف حامل اللواء 2014-05-29, 23:26


أعضاؤنا قدموا4719 مساهمة في هذا المنتدى.       |    هذا المنتدى يتوفر على 214 عُضو.   |   آخر عُضو مُسجل هو ماريتافمرحباً به.